تفاصيل الخبر

تكريم 100 من الحاصلين على الرخصة المهنية الكاملة

29 يناير 2013

​تقوم هيئة التقييم بالمجلس الأعلى بالتعليم اليوم الثلاثاء 29 يناير بتكريم 100 من الحاصلين على الرخصة المهنية الكاملة من أصحاب التراخيص ومدراء المدارس والنواب الأكاديميين والإداريين والمعلمين والمنسقين وذلك بقاعة الاجتماعات بالهيئة.

وستقوم الدكتورة حمدة السليطي مديرة هيئة التقييم بعد إلقاء كلمة بهذه المناسبة بتسليم المحتفى بهم خطابات شكر وبطاقة الرخصة المهنية الكاملة للمستوى الذي تم التقدم إليه للحصول على الرخصة المهنية الكاملة من خلال أعداد ملف إنجاز مهني مدعم بأدلة الممارسات وفقا للمعايير المهنية الوطنية كل حسبما يناسبه من ممارسات. 

وكان مكتب الرخص المهنية قد تلقى في الفترة الماضية أعدادا كبيرة من الملفات المهنية لمختلف فئات الرخصة بعد أن قامت المدارس بالعمل على إنجاز الملفات المهنية من خلال تشجيع منتسبيها على أعداد الملف المهني والتقدم إلى لجان التصديق المدرسية للمعلمين والمنسقين وإلى اللجان المحايدة لأصحاب التراخيص ومدراء المدارس والنواب الأكاديميين والإداريين.

وقد جاء تزايد أعداد المتقدمين بملفاتهم المهنية للحصول على الرخصة المهنية الكاملة في ضوء تفاعل المدارس المستقلة مع إعداد ملف الإنجاز المهني كدليل على مدى كفاءة المتقدم بالملف وتوثيق ملفه بممارساته وتقديم الأدلة المصدقة من إدارة المدرسة وموافقة المدرب، مما يجعل هذا العمل فرديا من حيث الإنجاز وجماعيا من حيث التنسيق ، إضافة إلى تنظيم الأدوار والعمل التعاوني في تحقيق النجاح للمجتمع المدرسي. 

ويذكر أن تزايد عدد الحاصلين على الرخصة المهنية الكاملة يعد من الجوانب الإيجابية ضمن التقييم الدوري للمدارس لما يؤكده ذلك من مدى التزام العاملين بها بتنفيذ المهام المطلوبة منهم وفقا للمسمى الوظيفي الخاص بكل منهم كما تنص عليه المعايير المهنية الوطنية.

وتتميز الرخصة المهنية بضرورة تفحص الملف من جهة مراقبة ومتابعة أولية من مكتب الرخص المهنية بهيئة التقييم للتأكد من مدى توفر كافة الشروط اللازمة للملف المهني ومن ثم عرضه على لجنة التصديق المدرسية من داخل المدرسة يترأسها مدير المدرسة ونائبه الأكاديمي نائبا له وعضوين من منتسبي المدرسة يختارهما المدير من المسار العلمي بالمدرسة من المنسقين ومثلهما من المسار الأدبي إضافة إلى معلم من المسار العلمي وآخر من المسار الأدبي وممثل لموظفي الدعم التربوي وممثل عن مجلس الأمناء بالمدرسة، بينما يتم تحكيم ملف الإنجاز المهني لأصحاب التراخيص ومدراء المدارس والنواب من لجنة تصديق محايدة تضم أعضاء تربويين من داخل المجلس الأعلى للتعليم ومن خارجه.

وقد بلغ عدد الرخص المهنية الكاملة  التي تم منحها حتى أمس 100 رخصة  لمختلف الفئات إضافة إلى تأجيل منح 36 رخصة لاستكمال الأدلة بالملف المهني، و146 رخصة يتم فحص ملفات المتقدمين لها تمهيداً لعرضها على لجان التصديق المدرسية والمحايدة ، وكذلك 651 رخصة في طور استكمال الإجراءات الخاصة بها وأفواج أخرى تتطلع للتقديم مما يؤكد ارتفاع الوعي بأهمية الحصول على الرخصة المهنية القطرية للمعلمين وقادة المدارس وارتفاع الدافعية للتنافس الشريف بين زملاء المهنة تجاه إثبات القدرات والمهارات وفقا للمعايير المهنية الوطنية. 

التعليقات

الى ام طالب بتاريخ 30 يناير

04 ابريل 2013
بواسطة:
ولي أمر أبو طالب

الى الاخت التي اغضبها معلم العلوم الذي اخذ ابنها للمعمل لتصوير تجربة وتهدد بالتشهير به وبمدرسته تمنيت لو انك تمهلت قليلا لتنتقدي النظام الذي هدد هذا المعلم في رزقه لينجز ملف ملئ بالكذب والتدليس لتحقيق معايير ليس لها وجود على ارض الواقع مجرد جمل جوفاء مترجمة حرفيا من مجتمعات تصلح لمثل هذه التجارب ينخرط فيها اولياء الامور مع المعلمين والقائمين على اصلاح التعليم لا يسلطون سيوف الرزق على رقاب المعلميت لابعادهم عن عملهم فقط لنكون اول دولة تفعل كذا وكذا انا ولي امر مثلك واشعر بنفس درجة الحزن على ما ال اليه ابنائي ولكني في ذات الوقت متعاطف مع المطحونين بالمستقلات تحت ستار التطوير والاصلاح


اشتقت لمهنة التدريس

27 مارس 2013
بواسطة:
ام عادل

والله اني قد اشتقت لمهنة التدريس لقد بتنا الات عملها الأساسي هو وضع الأوراق في فايلات فقط و الاستجابة للطوارئ الصادرة عنالمجلس الأعلى كل سنة!!!!!!وما أكثرها !!!الى متى ؟؟الى متى؟؟ما هذا التخبط ارحموا الطلاب و ارحمونا كمعلمين معهم!!!قرارات غير مدروسة تغير مستمر....وتعديلاتو خطط جديدة و مناهج جديدة ...ثنائية اللغةو بالاخر بحاسبونا على ضعف البنات!!!!والله لقد سئمت ذلك كله!!!كيس هكذا يكون الارتقاء بالتعليم يا سادة!!


الله يعينكم

25 مارس 2013
بواسطة:
ام محمد

أتمنى أن يتم اصدار قانون يلزم جميع العاملين في المجلس الأعلى بأعداد ملف مهني خاص بوظائفهم . حتة يتم التأكد من كفاءة العاملين وقدرتهم على قيادة العملية التربوية والتعليمية . فأن كنا نحن النعلمين نقوم بتحضير وعرض الدروس للطلاب فهناك عاملين في المجلس الأعلى يقومون بوضع الكتب ونص القوانين التي نقوم نحن بتطبيقها . لكل كبير كبير


المعلم ذو الخبرة بين رخصة المستجد والكفء

25 مارس 2013
بواسطة:
نورة محمد فهد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... كما نعلم أن رخصة المعلم تنقسم إلى ٣ أقسام ( مستجد ، كفء ، متمرس ) .... ورخصة المستجد لجميع المعلمين بغض النظر عن خبراتهم ... فكلنا على يقين أن هناك معلمين نقيمهم بمستوى الكفء أو متمرس ... فأتمنى أن لا نجعل جميع المعلمين يبدأون بمستوى مستجد وإنما نجعل المقياس هي الأدلة فإن كانت الأدلة قوية فيعطى الكفء وليس المستجد ..


لا أمانع و لكن ....

21 مارس 2013
بواسطة:
معلمة :(

فكرة الملف المهني جيدة و تفيد المعلم و تعتبر مرجع له , لكن كيف لمعلم مستجد لم يكمل السنتين بالتدريس و لم يأخذ أي ورشة بالمعايير المهنية أو معايير المناهج أن ينتهي من إعداد ملفه المهني خلال شهر واحد فقط أو أقل ؟! هل يستوي الخبير مع المعلم الجديد و هل يستوي من مضى سنوات بإعداد ملفه المهني مع معلم ليس لديه سوى أسابيع فقط ؟! يعني على الأقل يطلب المجلس ممن حصل على ورشات تدريبية بالمعايير و أمضى على الأقل 3 سنوات بالتدريس أن يقدمه و ليس الجميع ... هذا قرار به ظلم كبير


مهزلة

12 فبراير 2013
بواسطة:
معلم

لا أجد أى أهمية لهذا الملف


123

اضف التعليق جديد

عنوان التعليق *
 
الاسم *
 
البريد الإلكتروني
 
التعليق *