تصميم من أجل التغيير






يعد مشروع " تصميم من أجل التغيير " دعوة لطلبة المدارس ليقوموا بتحديد أي مشكلة تمسهم مباشرة أو تمس من حولهم، ثم يقومون بتطبيق فكرة مناسبة لحل هذه المشكلة ، وذلك بهدف تشجيع الأطفال على التعاطف والإحساس بالآخرين من خلال تفهم احتياجاتهم الذاتية واحتياجات الآخرين، من ثم ترجمة هذا التعاطف والتفهم إلى ممارسات واقعية لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمع. فمن خلال تطبيق الخطوات الأربع السهلة : ( الشعور – التخيل- الفعل – المشاركة) يكتسب الطفل مهارات عديدة حيث تلهمه هذه الخطوات أفكاراً إبداعية من العالم حوله. فالأطفال قادرون على أن يثبتوا قدرتهم على صنع مستقبلهم المنشود

ما مزايا برنامج " تصميم من أجل التغيير " ؟
يتوافق هذا البرنامج بشكل كبير مع رؤية قطر 2030 التي تسعى إلى تحقيق التنمية البشرية. كما أن فكرة " تصميم من أجل التغيير " تعمل على بناء تلك الثقة التي يحتاجها كل مواطن ليشارك في تطوير مجتمعه وتغييره للأفضل، كما أنها تعزز روح العمل الجماعي لتحقيق مستقبل أفضل. يبدأ مشروع تصميم من أجل التغيير بتشجيع المدارس على النظر إلى ما هو أبعد من الصفوف الدراسية وذلك لتحديد الجوانب التي تثير القلق، ثم وضع الحلول المناسبة لمعالجتها وتغييرها للأفضل. فمن خلال السعي لإيجاد الحلول التي ترتكز على دور الفرد فيها، يكتسب الأطفال والمجتمع مهارات متنوعة، مثل الإحساس بالآخرين وتفهم مشاعرهم والمهارات التي يقتضيها القرن الواحد والعشرين والتي تجعل أطفالنا مواطنين صالحين ينهضون ببلادهم والعالم أجمع.

التصميم من أجل التغيير العالمي
يعتبر هذا المشروع عالمياً ، إذ يضم ما يزيد عن 30 دولة حالياً. ويعد مصدراً غير ربحي وإنما تديره وتوجهه الطاقة البشرية والإيمان الراسخ بقوة التغيير الإيجابي.

الجوائز وشركاؤنا في المعرفة
لقد فاز مشروع "تصميم من أجل التغيير " بجائزتين مرموقتين خلال السنوات الخمس الماضية:

  • جائزة Index Design to Improve Life الدنمرك 2009.
  • جائزة مؤسسة روكفلر للإبداع ، الولايات المتحدة الأمريكية 2011.

وإلى جانب الشراكة مع العديد من المراكز المتميزة في مجالي التعليم والتنمية في العديد من دول العالم فإن مشروع " تصميم من أجل التغيير التغيير" يعمل مع العديد من المنظمات، نذكر منها على سبيل المثال :

  • مشروع Good Project كلية هارفارد للتربية – أميركا
  • كلية D. School جامعة ستانفورد – الولايات المتحدة الأمريكية.
  • منظمة IDEO.
  • المعهد الوطني للتصميم- الهند
  • مؤسسة Cannon Design- الولايات المتحدة الأمريكية.

طرق الاستفادة من مشروع "تصميم من أجل التغيير " في بلدك:
الفئة المستهدفة:
يمكن لجميع طلبة المدارس الحكومية و الخاصة - بشكل فردي أو جماعي- المشاركة في هذا المشروع، وعادة ما تتراوح أعمار الطلبة المشاركين بين 8 إلى 13 سنة غير أنه لا يوجد أي شرط يحدد الفئة العمرية المشاركة في هذا المشروع. متى يمكن المشاركة ؟ تستطيع الدول المشاركة اختيار المواعيد والفترات الزمنية التي تناسبها لتطبيق التحدي المدرسي الخاص بمشروع تصميم من اجل التغيير DFC.

إجراءات التحكيم:
تخضع جميع المشاريع لعملية التقييم والتحكيم، حيث يقوم المحكمون باختيار المشاريع التي تعد أكثر إبداعاً و تميزاً من بين المشاريع الأخرى. كما يمكن للدولة المشاركة أن تشكل لجاناً متخصصة من المحكمين وتنظم هذا العملية بشكل ذاتي. ( يمكن للفريق الدولي المسئول عن مشروع "تصميم التغيير الايجابي " تقديم المساعدة في هذا المجال)

تكريم الفائزين بالقصص المتميزة:
يعد الاحتفال بالإنجازات المتميزة للطلبة والمعلمين من أهم مبادئ المشروع، وذلك لأنهم توصلوا لهذه الأفكار المتميزة بأنفسهم وترجموها إلى ممارسات واقعية. بإمكان الدولة المشاركة أن تنظم المسابقة ، وتقوم بدعوة جميع المدارس لعرض قصصها، ثم تمنح الجوائز أو شهادات تقدير للقصص الفائزة .  

للمزيد من المعلومات زوروا الموقع challenge.dfcworld.com